البولي إیثيلين

حمض الخلیك

حمض الخليك سائل عديم اللون ذو رائحة حادة. تعد المادة هذه أبسط حمض الكربوكسيل بعد حمض الفورميك. إنه یمتزج مع الكحول، الغلیسیرین و الأثير و قابل للذوبان في الماء تماماً. جدیر بالذكر أنه تنخفض قابلية ذوبانه في الماء مع زيادة الوزن الجزيئي. يمكن تحرير ذرة الهيدروجين في أحماض الكربوكسيل باعتبار أيون H + فتسبب الحموضة. يتم تصنيف هذا المركب في الأحماض الضعیفة (PH = 4.8) لألا یتحرر أيون H + تماماً و غير قابل للذوبان في الماء برمته؛ لكن مع ذلك، يحول اللون الأزرق لورقة عباد الشمس إلى اللون الأحمر و يظهر حموضته.

المرادفات: حمض الإیثانویك، حمض الميثان كربوكسيل، الخل

المیزة

الصیغة الكیمیائیة CH3COOH
الوزن الجزیئي 60.052 g/mol
نقطة الغلیان 118.1 °C
الكثافة 1.05 g/cm³

حمض الخليك الجليدي

الشكل النقي و بدون الماء لهذه المادة يسمى بحمض الخليك الجليدي و الذي معروف بأسماء أخرى؛ مثل: حمض الإيثانويك الجلیدي أو المجمد. هذا المنتج سائل عديم اللون يتحول إلى صلبة بلورية عند حرارة 16.7 درجة مئوية. یتم استخدامه في صنع البلاستیك و الأفلام. هذا التركيب الكيميائي مذیب قوي ذو قاعدة قطبیة و الذي یستخدم في إنتاج التيریفثاليك و بروبيلين تيريفثاليت و الأنيلين. حمض الخلیك الجليدي یؤاكل بسبب تركيزه العالي و إذا یلامس الجلد أو العیون یؤدي إلی الالتهاب و الحرق.

الإنتاج

یتم إنتاج المنتج بطریقتین: البیولوجیكیة و الصناعیة. في الطريقة البيولوجية، یستخدم البكتيريا في عمليات التخمير. من طرق الإنتاج الصناعي لهذا المنتج، تمكن الإشارة إلی أكثر الطرق فعالية و هي كربنة الميثانول، أكسدة البوتانون و أكسدة الأسيتالديهيدات.

التطبیقات

  1. الصناعة: تستفاد المادة مع أسيتات الصوديوم كعازلة. درجة الحموضة للعازلة متراوحة بين 6.3 و 6.5. إن أكثر التطبیق شهرة لهذا المركب هو إنتاج مونومر فينيل أسیتات (VAM)، و الذي يستخدم في العديد من الصناعات؛ مثل المواد اللاصقة و الألوان و التغليف و هلم جراً. الاستخدامات الأخرى للمادة تشمل إنتاج أنهيدريد الخل و الذي يستخدم في الصناعات العدیدة؛ مثل: تحضیر خلات السليلوز. يستخدم حمض الخليك في المعايرة لقياس تركيز المواد القلوية الضعيفة؛ كما أنه یتم استخدامه في إنتاج المواد البلاستيكية، الألیاف الاصطناعية، المبيدات الحشرية، منظم الحموضة، المطهرات، المذيبات في المنظفات، منتجات التجميل و المنسوجات. یستهلك المركب في إنتاج الأصباغ، العطور، الأحبار، الزجاجات البلاستيكية، المطاطات، البلاستيك و الأعلاف الحيوانية أیضاً.
  2. صناعة المواد الغذائیة: يستخدم هذا المركب لتعدیل درجة الحموضة في الطعام و يؤثر على جودة الأحياء الدقيقة، ظروف الطبخ، الطعم و طبيعته. استخدامه الآخر كالنكهة في التوابل، الخل، الحساء، الصلصات، الخضروات و منتجات اللحوم. للخل خصائص حمضية خفيفة يتم الحصول عليه من تخمیر الإيثانول. يتراوح تركیز حمض الخلیك المستخدم في الطهي و الاستهلاكات المنزلية بين 4٪ و 8٪ (عادة 5٪) و حوالي 18٪ للمخللات.
  3. الزراعة: يستخدم المنتج كمبيد للأعشاب؛ تهاجم هذه المادة غشاء الخلية للأعشاب الضارة و تتسبب جفافها. يحتوي الحل المستخدم في هذا العمل على 10٪ إلى 20٪ من الحمض. من فوائد هذا المنتج بالنسبة إلی مبيدات الأخرى للأعشاب هي فائدة لأثره السريع، القضاء على البكتيريا الضارة، تعديل درجة حموضة التربة و التدهور السريع لآثاره في التربة.
  4. صناعة الأدویة: يتم استخدامه لفحص بعض السرطان؛ مثل: سرطان الرحم؛ كما أنه يستخدم كمطهر بعض البكتيريا و في علاج التهابات الأذن الخارجية بسبب نمو الفطريات أو البكتيريا. قد صنفت منظمة الصحة العالمية المركب في الأدویة الأساسیة. یستفاد من هذه المادة في إنتاج الأسيتون و إيثيل الأسيتات و الأسبرين.
  5. الصناعات الأخری
  • معالجة المياه و إزالة التلوث بسبب الخصائص المضادة للبكتيريا و تعديل درجة الحموضة.
  • يؤدي انخفاض درجة الحرارة إلى تصلب الخرسانة و صعوبة العمل معها في موسم البرد؛ تستخدم المادة لحل هذه المشكلة.
  • یستفاد منه في صناعة النسیج لضبط درجة الحموضة للون النسیج.
  • یتم استخدام المادة على نطاق واسع في صناعة الطباعة و الصباغة؛ و هو من أكثر الأحماض العضوية استخداماً في هذه الصناعة.

السلامة

لهذه المادة عديد من الآثار المدمرة على الجلد و العينين و الجهاز التنفسي على الرغم من أنها حمضیة ضعیفة؛ حیث أن قطرة من هذه المادة في الجسم بتركيز متراوح بین 80٪ و 100٪ قد تسبب تراكم المياه في الرئة و السكتة القلبیة.