الأسیتون

الأسیتون

الأسیتون هو من أبسط و أصغر الكيتونات الأليفاتية. هو سائل عديم لون، متقلب، قابل للاشتعال، قابل للذوبان في الماء و البنزين و الإيثانول و الميثانول و ديثيل الأثير و كلوروفورم.

المرادفات: البروبان، ثنائي ميثيل الكيتون، ثنائي ميثيل فورمالديهايد، ثنائي ميثيل كربونيل

تم اكتشاف هذه المادة لأول مرة في القرون الوسطى عن طريق تقطير الخلات المعادنیة مثل الرصاص.

الخصائص الكيميائية و الفيزيائية

الصیغة الکیماویة

CH3COCH3

الوزن الجزیئي

58.09 g mol-1

الکثافة

0.79 g cm−3

نقطة الغلیان

56 °C

دمای ذوب -95 °C
الأسیتون

التطبیقات

  1. المذیب

إنه مذيب جيد للعديد من المواد البلاستيكية و الألياف الصناعية و یستخدم في إنتاج المنتجات الصناعية، إنتاج الأقمشة، طلاء السيارات و الأجهزة المنزلية، تخفيف راتنجات البوليستر، تنظیف الأدوات و حل الإيبوكسيدات الثنائية. إنه یستفاد كمكون متقلب للألوان و الطلاء. يعد تحضير المعادن قبل الطلاء و اللحام تطبيقاً آخر لهذه المادة يمنعها من الصدأ. هذه المادة تطبق جداً لإزالة المخلفات الكيميائية على الأواني الزجاجية و الخزفیة.

  1. الوسیطة الکیمیائیة

يتم استخدام هذا المنتج في تخليق ميثاكريلات الميثيل و إنتاج مذيبات مثل كحول إيزوبوتيل الميثيل و كيتون إيثوبيل الميثيل.

  1. المختبر

تستخدم المادة هذه كالمذيب القطبي و البروتين في العديد من التفاعلات العضوية مثل 2SN و عرفت کالمذيب الأکثر استخداماً في التنظيف و الغسل لأطباق المختبر. الحمام الثلجي و الحجري مؤثر جداً للتفاعلات في درجة الحرارة المنخفضة. عندما يتعرض الأسیتون للأشعة فوق البنفسجية، يعرض خصائص الفلورسنت و يستخدم في عديد من التجارب الفيزيائية و الكيميائية ککاشف المضان.

  1. مستحضرات التجمیل و الطب

تستفاد المادة الكيميائية في عديد من مستحضرات التجميل و الأدوية لكن دورها الرئيسي هو الاستخدام في المضافات الغذائية و إزالة طلاء الأظافر. علاج البثورات الجلدیة و تقشير البشرة الجافة هو من استخداماته الأخری. یغرق کثیر من الحلاقین الشعر المستعار في الحمام الحجري لفصل المواد اللاصقة. يستخدم المرکب أیضاً على نطاق واسع في إنتاج عديد من الحبوب و السوائل لخلط الحشوات و المكونات النشطة. لذلك، تنتج هذه المادة أقراص عالية الكثافة في صناعة الأدوية.

الأسیتون
الأسیتون

طریقة الإنتاج

ینتج المركب بشكل مباشر أو غير مباشر عبر البروبيلين. يتم تخلیق 83 ٪ من الأسيتون الموجود من خلال عملية كيومان. في الواقع يعتمد إنتاج الأسيتون على إنتاج الفينول، بالتالي في هذا التفاعل، یصیر البنزين مع البروبيلين ألکیلاً لإنتاج الكيومان. تحدث الأكسدة في الهواء و ینتج الفينول و الأسيتون.

من أقدم الطرق لانتاجه هو التقطير الجاف لخلات الكالسيوم أو خلات الباريوم. إذا لم تنفذ عملية التقطير في هذه الظروف، يضاف مذیب بيسلفيت الصوديوم إلى المخزن، ثم یسلس التركيب البلوري و یذاب في أقل كمية من الماء. طالما کان المذیب قلویاً، یضاف بيكربونات الصوديوم و یجمع الأسيتون المقطر و تتم إعادة تقطيره.

في الطزیقة الأخری، تستفاد سلائف حمض الأسيتيك في حرارة120 إلى 130 درجة مئوية لإنتاج الأسيتون، سيزيد المحفز في هذه العملية من كفاءة التفاعل، بالتالي تنخفض درجة الحرارة إلى 80 درجة مئویة و سيجف المنتج في وجود كربونات البوتاسيوم.

السلامة

الآثار علی صحة الإنسان

يتم إنتاج الأسيتون بشكل طبيعي في الجسم، لكنه مفيد فقط إذا يتشكل في الجسم و لا يدخل من الخارج. الأسيتون ليس ساماً بتركيزات منخفضة ولكنه يمكن أن يسبب تهيجاً للجلد.

عند ملامسة المادة بالجلد أو العين أو الفم، یجب غسل ها فوراً بالماء الفاتر. قد يكون الابتلاع أو استنشاقه خطراً على البشر بسبب السمية المزمنة. الأسیتون لیس مسرطنة و له أثرات مضادة للصرع في الحیوانات. تجب مراعاة احتياطات السلامة، مثل النظارة والبدلة و القفاز و … أثناء العمل.

أظهرت الدراسات أن التعرض للأسيتون على المدى الطويل يمكن أن يضر بالكلى و الكبد و الأعصاب و يقلل من قدرة الرجل على التناسل.

قابل للاشتعال

سوف يسبب الانفجار و الإشعال مزيج من المادة الكيميائية و الهواء عند درجة حرارة أعلى من نقطة وميضها. إضافة إلى ذلك، فإن تفريغ الشحنة الکهربائیة یسبب الانفجار في وجود أبخرة الأسيتون. وجود كمية صغيرة من الماء يزيد من احتمال إطلاق النيران للأسیتون الصناعي. في الوقت، الماء غير مؤثر لإطفاء الحريق لأنه لا یقدر على توجيه هذه المادة إلى النقطة التي تحت الاشتعال لذلك یستخدم ثاني أكسيد الكربون و المسحوق الكيميائي الجاف لإطفاء الحریق.

يجب حفظ هذا المنتج في مكان بارد و جاف، و الحفاظ عليه في ظروف بيئية جيدة بعيداً عن الحرارة و المواد القابلة للاحتراق.

السمیة

هذه المادة سمیة لکن إذا تمت مراعات الاحتیاطات اللازمة في استخدامها، يمكن تکون مادة مأمونة. البخارات مع ترکیز عال لهذا المرکب تتداخل في وظيفة الجهاز العصبي و إذا ابتلع، يجب استرداد المصاب.

الآثار البیئیة

رغماً من حدوث المنتج بشكل طبيعي في النباتات و الأشجار و غازات البراكين و حریق الغابات، فإنه ينتج أيضًا عبر تكسير الدهون في الجسم. معظم الأسيتون الذي صدر في الطبيعة أصله صناعي، عندما يكون في الجو يتبخر ببساطة و نصف عمره 22 یوماً.

المنتج الثانوي لأكسدة هذه المادة ینتج بروكسيد الأسيتون و هو مركب غير مستقر و نشط. تفريغ بيروكسيد الهدروجين في حاوية الأسيتون یؤدي إلى وقوع حادث.

الآثار الضارة الكيميائية

بسبب عدم التوافق الكيميائي لهذا المركب مع بعض المواد فمن المستحسن تجنبه عن الكلور و حمض النتريك و حمض الكبريتيك و ثلاثي كلورو ميثان.

الأسیتون